فريق عمل مؤهل ومتمكّن

نؤمن في شركة التعريب الإلكتروني بدور فريقنا المؤهل ذو الخبرة في توفير خدمات مميّزة وفائقة الجودة عوضًا عن الاكتفاء بالعقود قصيرة الأمد وأصحاب أعمال الترجمة الحرّة. حيث يمتاز أفراد فريقنا من المترجمين بكفاءاتهم المتمثّلة في حصولهم على شهادات جامعية تتراوح بين البكالوريوس والدراسات العليا في تخصّصات مختارة أقلّها الترجمة ومن جامعاتٍ مرموقة، مع إتقانهم للغة العربية و/أو الإنجليزية كلغتهم الأم. إضافةً إلى ذلك، فقد أبرمنا اتّفاقية مع كلية الآداب في جامعة العلوم التطبيقية في الأردن لتدريب وتوظيف أكثر خريجيها تميزًا. لذا، لا داعي للقلق مطلقًا إزاء جودة الخدمات التي تقدّمها شركتنا.

 

متحدّثون باللغة الأم

يضم فريقا الترجمة والتعريب نخبةً من متحدّثي اللغة العربية كلغةٍ أم، مما يمكننا من تقديم خدماتنا باللغة العربية الفصحى الحديثة ما لم يُنص على غير ذلك، مع إمكانية التطرّق إلى اللهجات الأخرى المتعارف عليها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويأتي ذلك نتيجةً لتنوّع جنسيات أعضاء فريقنا من مختلف البلدان العربية، ومنها:
1. بلاد الشام، وتشمل: العراق والأردن ولبنان وفلسطين وسوريا، و
2. منطقة الخليج العربي، وتشمل: البحرين والكويت وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، و
3. منطقة شمال أفريقيا، وتشمل: مصر وليبيا والمغرب.

 

ضمان جودة الترجمة المقدّمة عبر تنظيم عمليات تخطيط وإدارة المشروع بدقّة

تتمتّع شركة "التعريب الإلكتروني" بأفضليّة على العديد من منافسيها بما تقدّمه من استثماراتٍ في تنمية مواهب ومهارات موظفّيها. كما تتيح العمليات المنظّمة في تخطيط وإدارة المشاريع سهولة وصول العملاء إلى الفريق بشكلٍ مباشر والتعرّف على أعضائه والعمل معهم عن قرب دون أي عوائق. ويأتي ذلك كبديلٍ مثالي عن دفع مبالغ طائلةٍ لوكالات اللّغات التي تعتمد على المصادر الخارجية بشكلٍ أساسي، عدا عن الموزّعين الإقليميين وأصحاب العقود الجزئيّة وبعض المترجمين المستقلّين ذوي الأعمال الحرّة. بالتالي، فإنّ العمل مع شركة "التعريب الإلكتروني" يضمن منتجًا نهائيًا متكاملًا ومتجانسًا، مع إمكانيّة توفير نظام ذاكرة الترجمة لكلّ عميل على حدة.

 

خبرة متنوّعة في مختلف المجالات

نفخر برضا وتزكيات عملائنا وبخبرتنا التي تفوق خمسة عشر عامًا في مختلف المجالات والقطاعات؛ منها قطاع المستشفيات والطب والتسويق الإلكتروني وتكنولوجيا المعلومات والمؤسسات الخيرية غير الربحيّة والمنظمات غير الحكومية وقطاع الأغذية والمشروبات والإعلام والحكومة. وبالرغم من تعذّر الخوض في تفاصيل هذه المشاريع لأغراض السريّة والمصداقية، إلا أنّنا نرحّب بالعملاء المحتملين لعقد مقارنات بين المشاريع المتشابهة ومناقشة أفضل الاستراتيجيّات والاختيارات المتاحة.

 

دقّةٌ في المواعيد وبأسعارٍ تنافسية

تتسم ساعات العمل المعتمدة في شركة التعريب الإلكتروني بالمرونة المطلقة التي تضمن دقةً متناهية في مواعيد التسليم وبأسعار مقبولة وتنافسية، عدا عن ما تقدّمه الشركة من عروضٍ شاملةٍ وفق نوع الخدمة المطلوبة. كما يمكنكم تجربة خدماتنا مجانًا عن طريق التواصل معنا عبر موقعنا الرسمي.

 

خدمة عملاء متاحة على مدى 24 ساعة طوال أيام الأسبوع

نوفّر لكم خدماتنا بشكل متواصل على مدى 24 ساعة طيلة أيام الأسبوع، مع استعداد أعضاء فريقنا لتلبية احتياجات العملاء حتى في إجازات نهاية الأسبوع أو العطلات الرسميّة. فلا مزيد من خدمات العملاء الأوتوماتيكية والتحويلات المستمرة المضجرة، لأنّنا نسعى في شركة "التعريب الإلكتروني" إلى اختزال جميع عوائق التواصل التي تفرضها فروقات التوقيت والمسافات حرصًا منّا على تقديم تجربةٍ مُرضيةٍ ومريحةٍ وخاليةٍ من أي تعقيداتٍ لعملائنا.